الجمعة، 29 مايو 2015

حقيقة المسيح الدجال // الشيطان هو المسيح الكذّاب فاحذروا يا أولي الألباب

 [[حقيقة المسيح الدجال]] 
الشيطان هو المسيح الكذّاب فاحذروا يا أولي الألباب
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على جدّي محمد رسول الله وآله الأطهار والسابقين الأنصار في الأولين وفي الآخرين
وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين، السلام عليكم معشر المُسلمين ورحمة الله وبركاته..
حقيقٌ لا أقول إلا الحقٌّ والحقٌّ أحقٌّ أنْ يُتّبع، فاحذروا من الباطل المسيح الكذّاب والذي يريد أن يقول أنّه المسيح عيسى ابن مريم وما كان المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام؛ بل شخص ينتحل شخصيّة المسيح عيسى ابن مريم، ويريد أن يقول أنّهُ الله ولذلك يُسمى المسيح الكذّاب وما كان لابن مريم عليه الصلاة والسلام أن يقول ما ليس لهُ بحقّ؛ بل كما كلّم النّاس وهو في المهد صبياً وقال:
{إِنِّي عَبْد اللَّه آتَانِيَ الْكِتَاب وَجَعَلَنِي نَبِيًّا}
صدق الله العظيم [مريم:30]
وكذلك حين يُكلّم النّاس وهو كهلٌ في عصر بعث المهديّ المنتظر ويكون من الصالحين التّابعين وكذلك يقول لهم: {إِنِّي عَبْد الله}.
وما ينبغي له أن يستنكف أن يكون عبداً لله؛ بل يدعو إلى عبادة الله وحده ولن يغيّر من قوله شيئاً؛ بل دعوته هي ذاتها وسوف يكون شاهداً على بني إسرائيل 
ويدعوهم إلى ما دعاهم إليه من قبل:
{وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَربّكم إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الجنّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ}
صدق الله العظيم [المائدة:72]
ولكنه من الصالحين التّابعين في عصر بعث المهديّ المنتظر.
ولذلك قال الله تعالى:
{وَيُكلّم النّاس فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ}
صدق الله العظيم [آل عمران:46]
ويقصد الله بقوله تعالى:
{وَيُكلّم النّاس فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ}
أي: من التّابعين للإمام المهديّ ويدعو النّاس إلى اتّباعه.وبعث المسيح عيسى
ابن مريم - عليه وعلى أُمّه الصلاة والسلام - هو شرط من العلامات الكُبرى للساعة. ولذلك قال الله تعالى:
{وَإِنَّهُ لَعِلْمٌ لِّلسَّاعَةِ فَلَا تَمْتَرُنَّ بِهَا}  
صدق الله العظيم [الزخرف:61]
وأمّا المسيح الكذّاب فهو:
الشيطان فهو يريد أن ينتحل شخصيّة المسيح عيسى ابن مريم ويدّعي الربوبيّة، ولذلك يُسمى المسيح الكذّاب بمعنى أنّه ليس المسيح عيسى ابن مريم الحقٌّ ولذلك يٌسمى المسيح الكذّاب،وفي ذلك سرّ عودة المسيح عيسى ابن مريم - عليه الصلاة والسلام - لكون المسيح الكذّاب سوف ينتحل شخصيته ويدّعي الربوبيّة وما كان لابن مريم-صلى الله عليه وعلى آله وسلم-أن يقول ما ليس له بحقّ،فهوعبدٌ لله يوم ولد ويوم يموت ويوم يبعث حياً،وألقى الله إليه بسؤال في يوم البعث الأول. قال الله تعالى:
{وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَاعِيسَى ابن مريم ءَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بحقٌّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ (116) مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَربّكم وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ(117)}
صدق الله العظيم [المائدة:116]
وأما المهديّ المنتظر:
فلن يبعثه الله بكتابٍ جديدٍ؛ بل يَزيده الله بسطةً في علم بيان القرآن العظيم لكي يهيمن على عُلماء الأمّة بسلطان العلم من محكم القرآن العظيم حتى لا يُجادله عالم يبحث عن الحقٌّ إلا هيمن عليه الإمام المهديّ بالحقّ، ولولا بعث الإمام المهديّ فضل الله ورحمته على المُسلمين لاتّبعوا المسيح الكذّاب الشيطان الرجيم جميعاً إلا قليلاً، كون الإمام المهديّ ابتعثه الله لتطهير السُّنة النّبويّة من الأحاديث المكذوبة بعرضها على محكم القرآن حتى يعيد المُسلمين إلى منهاج النُّبوة الأولى كتاب الله وسنّة رسوله الحقّ.
ولذلك قال الله تعالى:
{مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ ۖ وَمَنْ تَوَلَّىٰ فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا (80)وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا (81)أَفَلَا يَتدبّر ونَ الْقرآن ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82)وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ ۖ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَىٰ أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ ۗ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا (83)}
صدق الله العظيم [النساء]
ويقصد الله تعالى:
{وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا (83)}
صدق الله العظيم،
وذلك لأنّ الإمام المهديّ بعثه فضلاً من الله ورحمةً للمُسلمين الذين يريدون أن يتّبعوا الحقٌّ كونه سوف يبيّن لهم الحقّ من الباطل ويفتيهم أنّ الله ليس إنساناً حتى لا نميّز الله عن الإنسان، إلا أنّ المسيح الكذّاب أعور وربّكم ليس بأعور، وكذلك مكتوب على جبينه كافر ولكنّي لا أعلم أنّ المسيح الكذّاب أعور ولا أعلمُ أنّه مكتوبٌ على جبينه كافرٌ، ولذلك افترى المُفترون هذا حتى إذا جاء المسيح الكذّاب ولم تجدوا أنّه أعور ولا مكتوب على جبينه كافر ومن ثم تصدقونه،
ويا سبحان الله العظيم ليس كمثله الإنس ولا الجنّ وليس كمثله شيء في 
خلقه أجمعين. تصديقاً لقول الله تعالى:
{لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ}
صدق الله العظيم [الشورى:11]
ولكن يا قوم إنّكم بعقيدتكم أنّ المسيح الكذّاب أعور وربّكم ليس بأعور وكأنّ الفرق بينهما هو العورة! ومكتوب على جبينه كافر إذاً المسيح الكذّاب الذي لن تجدوا عليه هذه الصفات سوف يفتنكم عن الحقٌّ فيجعل ما يعتقده النّصارى حقٌّ وما يعتقده المُسلمين الأميين باطل أفلا تتقون؟ بل المبالغة في المسيح عيسى ابن مريم - صلّى الله عليه وعلى آله وسلم - من مكر الشياطين تمهيداً لما سوف يدّعيه المسيح الكذّاب
 أفلا تتقون؟ 
ويا قوم إنّكم لا تعلمون من قبل لماذا يُسمّى المسيح الكذّاب بالمسيح الكذّاب؟ 
 وذلك لأنّكم لا تتفكرون ماهي الحكمة من عودة المسيح عيسى ابن مريم الحقٌّ - صلّى الله عليه وعلى آله وسلم - إلا لأن الله يعلمُ أنّ المسيح الكذّاب يريد أن ينتحل شخصيّة المسيح عيسى ابن مريم فيدّعي الربوبيّة وذلك حتى يدّعي الربوبيّة مُستغلاً عقيدة النّصارى في المُبالغة في المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام، ولعنة الله على المسيح الكذّاب الذي يدّعي الربوبيّة فهو ليس المسيح عيسى ابن مريم؛ بل هو الشيطان الرجيم مُنتحل شخصيّة المسيح عيسى ابن مريم، ويظهر لكم كإنسان مثلكم؛ بل هو الشيطان ولديه جنّة وهي جنّة لله من تحت الثرى وهي ليست لهُ؛ بل هي لله وكان فيها أبويكم آدم وحواء، وتوجد باطن أرضكم تملّك عليها المسيح الكذّاب بعد أن أخرج أبويكم منها وتسبب في فتنتهم، واستخلف الله بعد آدم الملك ماروت فاتّبع هواه واستيأس من رحمة الله واتّبعه الشيطان وهو وقبيله في جنّة الفتنة باطن أرضكم وذريتهم يأجوج ومأجوج. ولذلك قال الله تعالى:
{يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الجنّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءَاتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَوَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاء لِلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ}
صدق الله العظيم [الأعراف:27]
وسوف يناديكم بصوته جهرة ويجلب عليكم بخيوله ورجاله من يأجوج ومأجوج ليفتنكم عن الصراط المُستقيم ويعدكم وما يعدكم الشيطان إلا غروراً، وذلك لأنها توجد فتنة جهريّة للشيطان وجيوشه الجرارة خيّالة ورجال يمشون على أرجلهم وتلك هي الفتنة الجهريّة بالصوت والصورة الجهريّة على الواقع.
ولذلك قال الله تعالى:
{وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُوراً}
صدق الله العظيم [الإسراء:64]
ولذلك قال الله تعالى:
{وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا (83)}
صدق الله العظيم [النساء:83]
وإنما فضل الله عليكم هو بعث المهديّ المنتظر المنقذ لكم من فتنة المسيح الكذّاب ويكشف لكم عن مكانه ويُفشل خطّة الشيطان التي سبق لها التخطيط منذ أمدٍ بعيدٍ لكي يفتن الأحياء والأموات في البعث الأول ويقول لهم أن لديه جنّة ونار، ويريد أن يجعل من كانوا على الحقٌّ أنّهم على باطل والذين على باطل أنهم على الحقٌّ فيفتنكم جميعاً والأموات المبعوثين من الكافرين في البعث الأول، ولكن أكثركم لا يعلمون؛ بل الشيطان هو قائد الفتنة وهو عدوّكم فاتخذوه عدوّاً، وهو المسيح الكذّاب الذي يريد أن يدّعي الربوبيّة ولذلك قال الله تعالى:
{وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الحقٌّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلاَّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلاَ تَلُومُونِي وَلُومُواْ أَنفُسَكُم مَّا أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ}
صدق الله العظيم [إبراهيم:22]
ويا قوم
اتقوا الله أزفت الأزفة ليست لها من دون الله كاشفة وأنتم في غفلةٍ معرضون 
عن داعي الاحتكام إلى كتاب الله أفلا تتقون؟ 
ويا رجل يا من يلوم علينا تأخير الردّ، عليه فكأني أراك تبحث لكي تعلم لماذا ادعى ناصر محمد اليماني، ويا رجل فاتقِ الله وأنِبْ إلى ربّك ليهدي قلبك إلى اتّباع الحقٌّ إن كان ناصر محمد اليماني هو حقاً المهديّ المنتظر الحقٌّ خليفة الله في الأرض، ثم تدبّر وتفكّر في بيانات المهديّ المنتظر لذكر الله القرآن العظيم مُستخدماً العقل وسُرعان ما يتبيّن لك أنهُ الحقٌّ من ربّك إن كُنت من أولي الألباب. تصديقاً لقول الله تعالى:
{أَفَمَنْ يَعْلَمُ أَنَّمَا أُنْـزِلَ إِلَيْكَ مِنْ ربّك الحقٌّ كَمَنْ هُوَ أَعْمَى إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الأَلْبَابِ}
صدق الله العظيم [الرعد:19]
ولا تتعالوا على الإمام المهديّ يا معشر عُلماء الأمّة وأجيبوا داعي الحوار من قبل الظهور، ومن بعد التصديق أظهرلكم عند البيت العتيق وذلك هوالعقل والمنطق إن كنتم تعقلون، وليس من العقل أن أظهر لكم عند البيت العتيق للبيعة من قبل التصديق فما يدريكم بأني المهديّ المنتظر الحقٌّ من ربّكم حتى أظهر للبيعة مُباشرة أفلا تعقلون؟ بل الحوار يأتي من قبل الظهور ومن بعد التصديق أظهر لكم عند البيت العتيق. ويا أخي الكريم كُن من الشاكرين، وأفتيكم بالحقٌّ أنّ جميع الذين ادَّعوا المهديّة من قبلي وفي عصري فكلّ واحدٍ منهم يتخبطه مسّ شيطانٍ رجيمٍ فيوسوس لهُ بغير الحقٌّ أن يدّعي شخصيّة المهديّ المنتظر في كُل عصرٍ يظهر لكم مهديٌّ منتظرٌ جديدٌ لم يؤيّده الله بعلم البيان الحقٌّ للقرآن من ذات القرآن 
وأما الحكمة الخبيثة من ادعاء شخصيّة المهديّ المنتظر
 بسبب وسوسة الشيطان لبعض الممسوسين 
وذلك حتى إذا بعث الله الإمام المهديّ المنتظر الحقٌّ من ربّكم فتعرضوا عنه ولا تتدبّروا قوله وتزعموا أنّه ليس إلا مثله كمثل الذين ادّعوا شخصيّة المهديّ المنتظر من قبل فتعرضون عنه وهو الحقٌّ من ربّكم 
 ولا نلوم عليكم من الحذر من اتّباع الباطل، وإنّما نلوم عليكم حين تحكموا من قبل أن تستمعوا القول فتتبعون أحسنه إن تبيّن لكم أنّهُ الحقٌّ من ربّكم فسواء يكون ناصر محمد اليماني هو المهديّ المنتظر أو من الذين يدّعون شخصيّة المهديّ المنتظر فلا ينبغي لكم أن تعرضوا عن دعوته للحوار بحُجّة عدم إشهاره، وهذه الحكمة الخبيثة لديكم هي السبب في ظهور كثير من الفرق التي مرقت من الدّين وأحلّوا قتل المُسلمين وذلك بسبب إعراضكم عنهم بحُجّة إشهارهم، فأيّ حكمةٍ غبيّةٍ أن تعرضوا عن شخصٍ يتكلم في الدّين ويفتي المُسلمين بغير علمٍ من الله؟! فأضلّوا أنفسهم ومن اتّبعهم حتى ظهرت لكم فرق تترى مارقة من الدّين كما يمرق السهم من القوس، كيف لا وقد أحلّوا قتل المُسلمين والكافرين في الأسواق! أفلا تتقون؟
وذلك بسبب حكمتكم الخبيثة إنّكم تعرضون عن من أراد التغيير في دينكم بحُجّة عدم إشهاره فذلك جبنٌ وحكمةٌ خبيثةٌ تتسبب في ضلال كثيرٍ من المُسلمين بسبب صمت عُلماء أمّتهم المُعرضين عن الداعي الجديد بحُجّة عدم إشهاره، وإنكم لخاطئون.بل الحكمة الحقٌّ هو أن تجيبوا دعوته للحوار حتى تشهروه للأمّة أنه على ضلالٍ مُبينٍ ثم لا يتبعه أحد من المُسلمين لو هيمنتم عليه بسلطان مبين هو أهدى من سلطان علمه الظنّي وأصدق قيلاً وأهدى سبيلاً فإذا فعلتم فلن يتبعه أحدٌ من المُسلمين، 
وذلك مايقوله العقل والمنطق إن كنتم تعقلون!
هو أن تحاوروا الداعي الجديد حتى تهدوه عن ضلاله إن كان من الذين يقولون على الله مالا يعلمون أو تشهروا للناس ضلاله أو يتبيّن لكم أنه يدعو إلى الحقٌّ ويهدي 
إلى صراط ــــــــــــــ مُستقيم،
فاتقوا الله يا عُلماء المُسلمين وأمّتهم ولا تكونوا أوّل كافرٍ من البشر بدعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم إن كنتم به مؤمنون.ويا قوم، إنّ الإمام المهديّ لا يستطيع أن يهيمن عليكم إلا منه كون المُسلمين لن يستطيعوا الطعن في سلطان العلم منه،وأما ما سواه فيستطيعون أن يطعنوا في صحته أفلا تتفكرون؟
ويا أمّة الإسلام،
إن ناصر محمد اليماني إما أن يكون هو المهديّ المنتظر وإما أن يكون من الذين تتخبطهم مسوس الشياطين، وبقي عليكم هو كيف تميّزون بين الحقٌّ والباطل فلو رجعتم إلى منطق الذين يدعون المهديّ وسلطان علم الإمام ناصر محمد اليماني فسوف تجدوهم يؤولون كتاب الله حسب أهوائهم بغيرسُلطان من الله؛بل يتبعون الظنّ الذي لايغني من الحقٌّ شيئاً ،
وأما ناصر محمد اليماني فتجدوه يأتي بسُلطان البيان الحقٌّ للقرآن من ذات القرآن وليس من عند نفسه، وكذلك سوف تجدون بيان الإمام ناصر محمد اليماني مُترابطاً يشدُّ بعضه بعضاً كبناء محكمٍ الأساس والقواعد والبنيان من غير تناقضٍ،
ولذلك لن يتبيّن لكثيرٍ منكم أنه الحقٌّ حتى يتدبّر كثيراً في بيانات الإمام المهديّ المنتظر ناصر محمد اليماني، حتى إذا اقتنعتعقولكم بالبيان الحقٌّ للكتاب ومن ثم تنظروا إلى ما يعتقد ناصر محمد اليماني في شخصه أنه يقول أنه المهديّ المنتظر خليفة.
والسؤال الذي يطرح نفسه:
فإذا كان ناصر محمد اليماني ذو علمٍ واسعٍ في القرآن العظيم إذاً فكيف يدّعي شخصيّة رجلٍ لا يعلمُ علم اليقين أنّه هو المهديّ المنتظر بفتوى من ربّه!! أفلا تتقون؟ فكيف يجتمع النّور والظُلمات أفلا تعقلون؟
 
ويا معشر الباحثين عن الحقٌّ
الذين يتألمون في أنفسهم ويريدون أن يتّبعوا الحقٌّ ولا غير الحقٌّ كان حقاً على الحقٌّ أن يهديهم إلى الحقّ. تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ}
صدق الله العظيم [العنكبوت:69]
وأما سبب عدم هداية كثير ممن أعثرهم الله على موقعنا هو بسبب قناعتهم على ماهم عليه ولم يسمحوا لعقولهم بالتدبّر والتفكّر في بيانات الإمام المهديّ المنتظر الحقٌّ من ربهم، ومنهم من يتدبّر في بيانات الإمام المهديّ علّهُ يجد ثغرة أو مدخلاً على الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني حتى يقيم عليه الحُجّة فيتراجع أنصاره عن شد أزره واتّباعه ونشر أمره فأولئك كذلك لا يهديهم الله إلى الحقٌّ برغم أنهم تدبّروا في بيانات ناصر محمد اليماني بحثاً عن إقامة الحُجّة على ناصر محمد اليماني كونهم يعتقدون أنه ليس إلا مجرد عالم من عُلماء المُسلمين ويدّعي المهديّة، فأولئك لا يبصّرهم الله الحقٌّ في بيانات الكتاب كونهم لم يبحثوا عن الحقّ؛ بل عن إقامة الحُجّة حتى إذا لم يجدوا المدخل على الإمام ناصر محمد اليماني ومن ثم ينصرفون تاركين الحقٌّ وراء ظهورهم وكأنهم لم يسمعوه، فاعتصموا بما يخالف لمحكم كتاب الله في لهوالحديث، وأُبشرهم بعذاب أليم.تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَمِنَ النّاس مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ (6) وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا وَلَّى مُسْتَكْبِرًا كَأَنْ لَمْ يَسْمَعْهَا كَأَنَّ فِي أُذُنَيْهِ وَقْرًا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ(7)}
صدق الله العظيم [لقمان]
ويا أمّة الإسلام،
وتالله لا يؤمن بالله ورسله وكُتبه من أعرض عمَا أنزل الله في هذا القرآن العظيم، وسبقت لنا فتاوى في الدّين مُخالفة لعقائد كثير من المُسلمين كمثل فتوى ناصر محمد اليماني في نفي الرجم للزُناة المتزوجين واستبداله بحكم الله الحقٌّ بمائة جلدة أمام طائفة من المؤمنين إنه كانفاحشة وساء سبيلاً، ولكن الله لم يحلّ لكم قتل النفس إلا بالنفس من غير ظلم أو مُطاردة من المُفسدين في الأرض من قُطاع السبيل أفلا تتقون؟ وكذلك أفتينا في كثير من فتاوي الدّين مُخالفة لما أنتم عليه أخي الكريم،
◄ والسؤال الذي يطرح نفسه هو:
لماذا لا تدافعون عن حياض الدّين فتثبتون أن ناصر محمد اليماني على ضلالٍ مُبينٍ في المسألة الفلانية؟
ولكن للأسف إن الجديد منكم يأتي لزيارة موقعنا ثم يسجل كعضوٍ لدينا ومن ثم يضغط بكتابة الأسئلة ويردّنا إلى الصفر منذ بدء الدعوة وسبقهم كثير ممن سأل نفس وذات أسئلتهم وأجبنا عليهم بالحقٌّ في كُل مرّة، ونزيدهم من علم البيان الحقٌّ للكتاب كون الأمر نبأ عظيم أنتم عنه مُعرضون، ولكن مجرد ما يأتيه أحد الأنصار بالرابط فينظر إليه فإذا هو بيان مطوّل فيكسّله الشيطان من التدبّر والتفكّر في البيان الحقٌّ للذكر.ويا قوم إنهُ لنبأ عظيم أنتم عنه مُعرضون، إنهُ بيان الذكر بالذكر، إنّه التحذير من كوكب سقر وهو بما تسمونه بالكوكب العاشر سيأتي لأرضكم من أطرافها فينقصها من البشر كما يفعل في كل مرّة وأنتم لا تعلمون.
ويا قوم،
إنني والله العظيم لا أكذب عليكم، وإنّي لا أحذّركم من كوكب العذاب بناءً على أبحاث بشريةّ، فما يدريني أنّها الحقّ لولا الفتوى من الله أن كوكب العذاب اقترب وأنتم لا تعلمون، فكيف السبيل لإنقاذكم يا أمّة الإسلام؟ فلا تقفوا بيني وبين العالمين بسبب عدم تصدّيقكم بدعوة الحقٌّ من ربّكم فيعذبكم الله عذاباً نُكراً.
ويا قوم
لستُ من الجاهلين فأكذّب على الله بما لم ينُزل به من سلطان؛ بل أقسمُ بالله العظيم ربّ السماوات والأرض وما بينهم وربّ العرش العظيم أن كوكب العذاب آتٍ في عصري وعصركم وأنا فيكم ومن معي فينقذنا الله برحمته ومن يشاء من عباده إني لكم نذير مبين، وليس بي جنّة ولا وسوسة شيطانية؛ بل أنطق بالحقٌّ وأهدي إلى صراط مُستقيم.
وسلامٌ على المُرسلين، والحمد ُلله ربّ العالمين..
أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

الحقيقة وراء لغز الأطباق الطائرة وحقيقة المخلوقات الفضائية

 الحقيقة وراء لغز الأطباق الطائرة وحقيقة المخلوقات الفضائية
ويا معشر عُلماء البشرية والناس أجمعين فهل ترون مشرقين ومغربين 
على سطح أرضكم؟
ومعروف جوابكم سوف تقولون:
لم نرى غير شروق للشمس إلى جهة وغروب للشمس في الجهة المُقابلة غرباً، ونعلم أن الشمس تظهر من الشرق فتغير شروقها في جهة الشروق شيئاً فشيئاً ولكنها جهة شرقية واحدة ومغاربها جهة غربية واحدة، ونقول:
 بلى معروف ذلك لدى عُلماء المُسلمين في قوله تعالى:  
{ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ }  صدق الله العظيم [المعارج].
◄ونقول أولاً:
يا معشر عُلماء الأُمة أنكم تعلمون بأن المشارق والمغارب هي مناطق على سطح أرضكم والدليل قول الله تعالى:
{ وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُوا يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الْأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنَىٰ عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ بِمَا صَبَرُوا وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ ﴿١٣٧﴾ }
صدق الله العظيم [الأعراف].
فقد تبين لنا بأن المشارق والمغارب هي مناطق في الأرض في الجهة الشرقية وما يُقابلها الغربية،
◄ إذاً أين المشرقان والمغربان.؟
إذاً يا قوم إن المشرقين والمغربين نُقطتان على سطح الأرض في جهتين مُتقابلتين.
ويا معشر عُلماء الأُمة 
إني أجد في القُرآن العظيم بأن نقطتي المشرقين على سطح الأرض هما نفسهما نُقطتا المغربين،
بمعنى: أنها توجد هُناك أرض لها مشرقان في جهتين مختلفتين متقابلتين،
بمعنى: أن الشمس تشرق عليها من جهة حتى إذا غربت أشرقت عليها من الجهة الأُخرى في لحظة وقت الغروب يكون شروقها من الجهة الأُخرى لهذه الأرض التي لا تُحيطون بها علماً، وأنا لا أُكلّمكم من كُتيّباتكم بل من كتاب الله القُرآن العظيم وأجد في القُرآن العظيم بأن أعظم مسافة بين نقطتين على سطح أرضكم هذه هي بين نُقطتي المشرقين وهُما نفسهما المغربان كما سوف يتبين لكم ذلك على الواقع الحقيقي.
ولربما يودُّ أحدكم أن يُقاطعني قائلاً:
وكيف عرفت من القُرآن بأن أعظم بُعد بين نقطتين على سطح أرضنا هذه هي المسافة بين نُقطتي المشرقين؟
◈فنردُّ عليه ونقول :
قال الله تعالى بأن الإنسان الذي أعرض عن ذكر الله في هذه الحياة الدُنيا فإن الله تعالى يُقيّض له أحدَ الشياطين من الجن فيكون لهُ قريناً فأصبحا يعيشان روحين في جسد واحد ويصد هذا الشيطان قرينه الإنسان عن الحق حتى إذا تبين له كم أضلّه عن الصِراط المُستقيم يكره الإنسان قرينه الشيطان كُرهاً عظيماً ولكنهما لا يفترقان بل تستمر حياتهما في جسد واحد وهما في العذاب مُشتركان. 
فلا أُريد أن نخرج عن الموضوع ولكن انظروا إلى تمنّي الإنسان من شدّة كُرهه لقرينه الشيطان عدوه اللدود والذي يعيش معه داخل جسده
لذلك قال الله تعالى:
{ وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَٰنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ ﴿٣٦﴾ وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ ﴿٣٧﴾ حَتَّىٰ إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ ﴿٣٨﴾ }
صدق الله العظيم [الزخرف].
ومن خلال ذلك نعلمُ عِلم اليقين بأن أعظم مسافة بين نُقطتين على سطح هذه الأرض هي بين المشرقين. إذاً يا قوم إن أرضنا ذات نفق عظيم ومفتوحة من الأطراف 
وقال الله تعالى:
{ وَإِن كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَن تَبْتَغِيَ نَفَقًا فِي الْأَرْضِ أَوْ سُلَّمًا فِي السَّمَاءِ فَتَأْتِيَهُم بِآيَةٍ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَمَعَهُمْ عَلَى الْهُدَىٰ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْجَاهِلِينَ ﴿٣٥﴾ }
صدق الله العظيم [الأنعام].
  إذاً يا قوم تبيّن لنا أنه يوجد هُناك عالم تحت الثرى
وقال الله تعالى:
{لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَىٰ ﴿٦﴾}
صدق الله العظيم [طه].
وتلك هي الأرض المفروشة وليست مُسطّحة بل مفروشة مستوية في مُنتهى الاستواء لدرجة أنه إذا وقف أحدكم في بوابة الأرض النفقية جنوباً فسوف يرى البوابة في منتهى طرف الأرض شمالاً وذلك لأن هذه الأرض المفروشة تمتد في باطن الأرض
من الشمال إلى منتهى أطراف الأرض جنوباً ومهدها الله تمهيداً
وقال الله تعالى:{ وَالْأَرْضَ فَرَشْنَاهَا فَنِعْمَ الْمَاهِدُونَ ﴿٤٨﴾ }
صدق الله العظيم [الذاريات].
ومعنى قوله: { فَنِعْمَ الْمَاهِدُونَ }
فإن ذلك وصف في منتهى الدقة يوصف لكم الأرض المفروشة بأنها مُمهدة تمهيداً في مُنتهى الدقة في الاستواء فليس فيها نتوء بسبب ذلك التمهيد فإذا كانت الشمس في السماء مُقابل البوابة الجنوبية وكان أحدكم واقف في البوابة الشمالية فسوف ينظر إلى الشمس وهي في مشرق الأرض المفروشة من جهة الجنوب برغم أنه واقف
في منتهى طرف الأرض شمالاً في البوابة الشمالية.
وفي تلك الأرض يوجد يأجوج ومأجوج والمسيح الدجال وتلك هي جنة الله في الأرض والله على ما أقول شهيدٌ ووكيل. وليست جنة المأوى التي عند سدرة المُنتهى بل جنةٌ لله من تحت الثرى، ويُريد المسيح الدجال أن يقول أنه الله وكذب وما كان لبشرٍ أن يُكلّمه الله جهرة سبحانه.. والمسيح الدجال يُكلّمكم جهرة ويقول أن لديه جنة ونار، وهي لله وليست له ولله ما في السماوات وما في الأرض وما بينهما وما تحت الثرى.. فلا يفتنكم الشيطان يا معشر المُسلمين بتلك الجنة فإن الله قد وعدكم بها في الدنيا ويرثكم باطن الأرض وظاهرها إن كنتم مؤمنين.
◄وأما سدُّ ذي القرنين:
فيوجد في مضيق في مُنتصف الأرض المفروشة يقسمها إلى أرضين، ولكن سد ذي القرنين له فتحة كُبرى من الأعلى وليس مختم ولكنه أملس رفيع لا يستطيعوا أن يظهروه لكي يتنزّلوا إلى عالم دون السد في الجهة المُقابلة، ولكن يأجوج ومأجوج توجد لهم فتحة من الجهة الأُخرى ومنفذهم من البوابة الشمالية، ولكن المسيح الدجال لا يُريد أن يُخرجهم إلّا إذا تهدم سد ذي القرنين وذلك لأن البعث الأول للذين أهلكهم الله وكانوا كافرين مربوط سرِّهُ بهدم سد ذي القرنين
وقال الله تعالى:
{ وَحَرَامٌ عَلَىٰ قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لَا يَرْجِعُونَ ﴿٩٥﴾ حَتَّىٰ إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ 
وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ ﴿٩٦﴾ }
صدق الله العظيم [الأنبياء].
وقال تعالى على لسان ذي القرنين في قصة ذي القرنين
{ قَالَ هَٰذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا ﴿٩٨﴾
وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا ﴿٩٩﴾ }

صدق الله العظيم [الكهف]
  ويا أيها الناس 
أُقسم لكم بالله العلي العظيم ما أفتيتكم إلّا بالحق ويُريد المسيح الدجال أن يخرُج عليكم من الأرض المفروشة من باطن أرضكم في يوم البعث الأول فيستغل البعث الأول للهالكين منكم ولم يكونوا مُسلمين، ويُريد أن يقول بأن ذلك يوم الخلود وأن لديه جنة ونار ويقول أنه المسيح عيسى بن مريم وأنه الله رب العالمين، ولكني أشهد أنه ليس المسيح عيسى بن مريم و إنه كذّاب لذلك يُسمى المسيح الكذاب وما كان لابن مريم أن يقول ذلك عليه الصلاة والسلام، بل سوف يكلّمكم كهلاً وهو من الصالحين التابعين للمهدي المُنتظر، وذلك لأن مُحمد رسول الله هو خاتم الأنبياء والمُرسلين فلا ينبغي أن يأتي من بعده نبي يدعو الناس لإتباعه ولذلك سوف يدعوكم المسيح عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام إلى إتباع المهدي المُنتظر ويكون من الصالحين التابعين.
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ ﴿٤٦﴾ }
صدق الله العظيم [آل عمران].
◄فأما التكليم في المهد:
فقد سبق وتلك معجزة،
ولكن ما هي سر المُعجزة في أن يتكلّم وهو كهل؟!
وذلك لأن الله سيبعثه حياً فيكلّمكم كهلاً ومن الصالحين في زمن إمامه المهدي المُنتظر فلا يدعو الناس إلى إتباعه بل إلى إتباع المهدي المُنتظر فيكون من التابعين. فانظروا إلى بوابات الأرض المفروشة نفق في الأرض تجدون الحق على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق لقوم يعلمون، ولسوف نُفتيكم في الأسرار الأُخرى إن كنتم تعقلون.!
ونكتفي الآن بتوضيح مقر يأجوج ومأجوج والأرض المفروشة وسد ذي القرنين والأراضين السبع. وما يلي صورة الأرض ذات المشرقين من تحت الثرى التقطتها الأقمار الصناعية بالحق على الواقع الحقيقي:

إخواني المُسلمين إن الصورة أعلاه التقطتها الأقمار الصناعية بوكالة ناسا الأمريكية ولم يكونوا يعلمون بأن تلك سوف تكون
من آيات التصديق، بل لا يحيطون بعلم هذه الأرض المفروشة وأدهشهم الأمر وظنّوا أن فيه شمس باطن أرضنا!
وإنهم لخاطئون بل تلك الأشعة التي ترونها خارجة من باطن الأرض إنها الشمس وهي مقابلة للبوابة الجنوبية أو الشمالية وذلك الشعاع الشمسي آتٍ من البوابة التي تقابلها كما فصلنا لكم ذلك تفصيلاً من القرآن العظيم ،تصديقاً لقوله تعالى: 
{ وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَأَيَّ آيَاتِ اللَّهِ تُنكِرُونَ ﴿٨١﴾ }
صدق الله العظيم [غافر]،
بمنتهى الدقة فتجدون الحق حقاً على الواقع الحقيقي
---
◄وبالنسبة للصحون الطائرة:
فهي حقيقة لا شك ولا ريب فيها وتوجد في قبتها مروحية مخفيه ولم تأتيكم من خارج كوكب أرضكم والله على ما أقول شهيد ووكيل ولكنها برغم أنها طائرات سريعة ولكنه يستطيع أحدكم أن يلقي بحجارة على مروحيته بالقبة فيتم توقيفها وهي طائرة كروية كما أراني الله ألا والله العظيم لولا أن ربي أراني ذلك لما استطعت ان أفتيكم حسب معلوماتكم النسبية كون المهدي المنتظر لا ينبغي له أن ينطق بالمعلومات النسبية
التي تحتمل الصح وتحتمل الخطأ هيهات هيهات وعلى كل حال قد تبين لي أنها لقوم آخرين كما أراني ربي
ــــ
ولن يعجزهم الجليد ما دون البوابات بينكم وبينهم عن السفر إليكم كلا بل الدجال ملك الأرض المفروشة الذي يُخطط ويمكر فلا يريد أن يخرجوا إليكم الأن بل يخرجوا اإليكم لمراقبتكم صنف من الجن والإنس أخرغير يأجوج ومأجوج ولديهم أسباب للسفر هي أسرع من أسبابكم والفرق بين سرعتها وسُرعة أسبابكم المتطورة كالفرق بين الذي يذهب يُسافر على رُجليه وأسرع طائرات البشر الحربية أفلا ترى أن الفرق لعظيم ولولا تلك السُرعة العالية لما استطاعوا أن يصلوا إلى السماء الدُنيا فقذفوا ُبشواظ من نار ونحاس فلم ينتصروا كما لن تنتصر البشر لويصلوا إلى السماء الدُنيا فكذلك يقذفوا بشواظ من نار ونحاس ولكن البشر لم يتجاوزوا القمر والمريخ فتدبر البيان جيداً اخي الكريم بارك الله فيك
وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

الخميس، 28 مايو 2015

نسف عقيدة الباطل لدى المسلمين بأن المسيح الدجال [[يحيي الموتى]]

  نسف عقيدة الباطل لدى المسلمين بأن المسيح الدجال
[[يحيي الموتى]]

قال الله تعالى:
{أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُواْ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَن يَتَحَاكَمُواْ إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُواْ أَن يَكْفُرُواْ بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُضِلَّهُمْ ضَلاَلاً بَعِيدًا}
صدق الله العظيم
ألا وإن ما خالف لمحكم القرآن في جميع الكتب فإنه من عند غير الله أي من عند الطاغوت. وسبب إعراضهم عن دعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم هو لأن فيه آيات محكمات بينات من آيات أم الكتاب جاءت مخالفة لما لديهم، وقالوا نحنُ مؤمنون بالقرآن إلا ما خالف فيها لما تنزل في التوراة ورد الله عليهم:
{أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ}
صدق الله العظيم
فوبخهم الله ومقتهم فكيف أنهم يؤمنون بالقرآن ولكن لا يريدون إتباع ما جاء فيه مخالفاً لأهوائهم؟ وقال الله تعالى:
{قُلْ بِئْسَمَا يَأْمُرُكُمْ بِهِ إِيمَانُكُمْ إِن كُنتُمْ مُّؤْمِنِينَ}
صدق الله العظيم
فكيف أنهم ليعرضون عن آياتٍ بينات للعالم والجاهل في محكم القرآن فيريدون الكفر بها وإتباع ما يخالفها المُفترى من عند الطاغوت
وقال الله تعالى:
{وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلاَّ الْفَاسِقُونَ}
وقال الله تعالى:
{وَمَا أَنتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَن ضَلَالَتِهِمْ إِن تُسْمِعُ إِلَّا مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسْلِمُونَ}

{إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَن يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}
صدق الله العظيم
ولكن المُسلمين اتبعوا ناموس فريقٍ من أهل الكتاب ولذلك لا يتبعون من القرآن إلا ما توافق لما لديهم في الأحاديث والروايات. وأما الآيات التي تأتي مخالفة لما لديهم في الأحاديث والروايات فيقولون لا يعلمُ بتأويلها إلا الله. أولئك قد ارتدوا عن دين الله الحق فأصبحوا بعد إيمانهم كافرين، كونهم اتبعوا الأحاديث والروايات المُفتريات التي تخالف لمحكم كتاب الله القُرآن العظيم. وقال الله تعالى:
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوَاْ إِن تُطِيعُواْ فَرِيقًا مِّنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ يَرُدُّوكُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ}
صدق الله العظيم
أي كافرين بما تنزل عليهم من ربهم في محكم القُرآن العظيم كمثل محمد الحسني رئيس رابطة المنتديات العلمية للأنساب الهاشمية وأتباعه في الرابطة إلا من رحم ربي. فقد اخترنا المنتديات العلمية العالمية للأنساب الهاشمية أن يكون الإمام ناصر محمد اليماني ضيفاً لديهم لحوار عُلماء المُسلمين على مختلف فرقهم ومذاهبهم وقمنا بتنزيل بعض البيانات المؤيدة بسلطان العلم البين وطلبنا منهم أن يقرعوا الحجة بالحجة فيثبتوا أن الإمام ناصر محمد اليماني على ضلال مبين حتى ينفضَّ عنه أنصاره ويتبين للمُسلمين أنه على ضلال مبين فلا يتبعه أحد فينقذوا المُسلمين من أن يضلهم الإمام ناصر محمد اليماني عن الصراط المُستقيم إن كان من الضالين المُضلين.
ولكني أعلنت لهم النتيجة مسبقاً أنهم لن يستطيعَ عُلماء الجن والإنس أن يقيموا الحجة من محكم القرآن العظيم على الإمام ناصر محمد اليماني حتى في مسألة واحدة ولو كان بعضهم لبعض نصيراً وظهيراً، برغم أن الحوار مع علماء الأمة رضينا أن يكون في موقع محايد حتى لا تكون لهم الحجة أنهم لم يحاوروني بسبب أن المهدي المنتظر مصر على أن لا يكون الحوار إلا في موقع الإمام ناصر محمد اليماني فيحذف الحجج عليه حسب إتهام الجاهلين لنا بغير الحق.
ولذلك اخترنا موقعاً محايداً وهو المنتديات العلمية العالمية للأنساب الهاشمية فاستضافوني عدة أيام، وكتبنا لهم قليلاً من البيانات للبدء في نسف عقائد الباطل المُفتريات في الدين ونسفناها نسفاً بآيات محكمات بينات لعالمكم وجاهلكم، كمثل العقيدة الباطلة لدى المُسلمين أن المسيح الكذاب يحيي الموتى، وأنه يقول للمُسلمين أرأيتم لو أني قتلت ذلك الرجل الذي ينكر أني ربه ومن ثم أشطره إلى نصفين اثنين وأمر بين الفلقتين ومن ثم أعيده إلى الحياة فهل سوف تصدقون قالوا نعم ومن ثم يقطع الرجل إلى نصفين ثم يعيده إلى الحياة.
ثم يردُ عليهم الإمام المهدي وأقول:
 ألا لعنة الله على المُفترين وويل للذين كذبوا بتحدي رب العالمين إلى الباطل وأوليائه في محكم القُرآن العظيم أن يعيد روح ميت واحد إلى الجسد من بعد موته. 
وقال الله وإن فعلوا فقد صدقوا في دعواهم للباطل من دون الله وتجدون التحدي في محكم كتاب الله القرآن العظيم في قول الله تعالى:
{فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ (83) وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنْظُرُونَ (84) وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْكُمْ وَلَكِنْ لَا تُبْصِرُونَ (85) فَلَوْلَا إِنْ كُنْتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (86) تَرْجِعُونَهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (87)}
صدق الله العظيم
ولكن المُسلمين يعتقدون بتحدي الباطل بالرواية المُفتراة عن النبي عليه الصلاة والسلام وصحابته الحق وهي بعكس تحدي رب العالمين في مُحكم كتابه: وقالوا 
[[:حدثنا : يحيى بن بكير ، حدثنا : الليث، عن عقيل، عن إبن شهاب قال: أخبرني: عبيد الله بن عبد الله بن عتبة أن أبا سعيد الخدري (ر) قال: حدثنا: رسول الله (ص) حديثاًًًً طويلاًً، عن الدجال فكان فيما حدثنا به أن قال: يأتي الدجال وهو محرم عليه أن يدخل نقاب المدينة بعض السباخ التي بالمدينة فيخرج إليه يومئذ رجل هو خير الناس أو من خير الناس فيقول: أشهد أنك الدجال الذي حدثنا عنك رسول الله (ص) حديثه فيقول الدجال أرئيتم إن قتلت هذا ثم أحييته هل تشكون في الأمر فيقولون لا فيقتله ثم يحييه فيقول حين يحييه والله ما كنت قط أشد بصيرة مني اليوم فيقول الدجال أقتله فلا أسلط عليه]]
انتهت الرواية المُفتراة
ومن ثم نقول:
يا معشر الذين لا يتفكرون من خُطباء المنابر الذين أضلوا أنفسهم وأضلوا أمتهم فيتبعون ما ليس لهم به علم من الرحمن يخالف للعقل والمنطق وإنما يريد شياطين البشر المُفترون أن تخالف عقيدتكم لتحدي الله إلى الباطل في محكم كتابه القرآن العظيم فتبينوا ما جاء في الرواية الباطلة أن المسيح الكذاب يقول وأفتيتم بتحدي الباطل المسيح الكذاب أنه يقول للمُسلمين:
[[[أرأيتم إن قتلت هذا ثم أحييته هل تشكون في الأمر فيقولون
لا فيقتله ثم يحييه]]]
وقال الله تعالى:
{فَلَوْلَا إِنْ كُنْتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (86) تَرْجِعُونَهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (87)}
صدق الله العظيم
إذاً المُسلمون صدقوا عقائدياً بتحدي الباطل وكذبوا بتحدي رب العالمين للباطل، وإنما يريد المفترون أن يفتنوكم عقائدياً عن تحدي رب العالمين. وهم يعلمون أنه لن يحدث من ذلك شيئ، ولكنهم يريدون أن تخالفوا محكم ما أنزل إليكم من ربكم في القرآن العظيم.
فكيف السبيل لإنقاذكم من عذاب الله يامعشر عُلماء المُسلمين وأمتهم الذين يعتقدون بما يخالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم ويوشك الله أن يغضب لكتابه يامعشر المُعرضين عن إتباع كتاب الله القرآن العظيم فمن أصدقُ من الله حديثاً ومن أصدقُ من الله قيلاً؟
ويا معشر عُلماء الأمة الإسلامية على مُختلف مذاهبهم من أصحاب المواقع الإسلامية المشهورة والرسمية.. 
من ذا الذي يستضيف الإمام المهدي ناصر محمد اليماني في موقعه لحوار عُلماء الأمة الإسلامية لدعوة الاحتكام إلى الله وحده لا شريك له وما على الإمام المهدي إلا أن يستنبط لكم حُكم الله الحق بينكم من محكم كتابه القُرآن العظيم شرط علينا غير مكذوب أن نأتيكم بحكم الله الفصل من آيات الكتاب المُحكمات هُن أم الكتاب من آياته البينات لعالمكم وجاهلكم يفقههن حتى راعي الغنم ذو اللسان العربي المُبين. 
وذلك حتى نستطيع أن ننسف الباطل المُفترى من الأحاديث والروايات في السنة النبوية بمحكم القرآن العظيم نسفاً، فنطهر السنة النبوية من الأحاديث المُفتريات تطهيراً حتى نعيدكم إلى منهاج النبوة الأولى على ما كان عليه محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والذين معه كانوا على كتاب الله وسنة رسوله الحق فهل أنتم مُسلمون مؤمنون بالقرآن العظيم الذي بين أيديكم؟
فاستجيبوا لدعوة الاحتكام إليه ولئن استطعتم أن تغلبوا الإمام المهدي ناصر محمد اليماني ولو في مسألةٍ واحدة في الدين فتهيمنوا عليه فيها من محكم القرآن العظيم، فإن فعلتم ولن تفعلوا فقد أصبح الإمام المهدي ناصر محمد اليماني كذاب أشر وليس المهدي المنتظر. فأجيبوا للاحتكام إلى الذكر المحفوظ من التحريف إن كنتم تخشون عذاب الله رب العالمين تصديقاً لقول الله تعالى:
{إِنَّمَا تُنْذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ}
صدق الله العظيم
وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني